لتصفح أفضل على الموبايل حمل التطبيق الأن

والد الطفل الأردني يكشف تفاصيل حادثة الاعتداء على ابنه

والد الطفل الأردني يكشف تفاصيل حادثة الاعتداء على ابنه

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بحادثة اعتداء شاب تركي على طفل أردني، في ولاية مرسين جنوبي تركيا، الأمر الذي أثار غضب الشارع التركي إزاء هذا الموقف.

وتداول ناشطون مقطع فيديو يظهر اعتداء الشاب على الطفل الأردني، مطالبين بمعاقبة الجاني وبضرورة الاعتذار من عائلة الطفل المجني عليه.

و للوقوف على تفاصيل أكثر حول تلك الحادثة، تواصلت “وكالة أنباء تركيا” مع “صدام العقلة” والد الطفل، الذي أوضح عددا من النقاط فيما يتعلق بالحادثة.

وقال العقلة في حديثه مع “وكالة أنباء تركيا” إن “الأمر هو مجرد خلاف بين الأطفال وتم حلّه”، مضيفا أنه “تم تقديم شكوى عن طريق محامية تركية والتي أكدت أنه تم توقيف الشاب المعتدي”.

وفي رده على سؤال حول الإشاعات التي يتم تداولها بأنه سيتم ترحيلهم من ولاية مرسين عقب تلك الحادثة أكد العقلة قائلا إنه “لن يتم ترحيلنا من الولاية”.

كما أكد والد الطفل في حديثه أن “كلا من وزيرة الأسرة التركية ومديرة الهجرة والجوازات التركية في مرسين تواصلا مع لزيارته والاطمئنان على طفله وعلى عائلته بشكل عام”، مؤكدا أنه “لا يوجد أي ضغوطات ممارسة على العائلة من أي طرف كان عقب الحادثة”.

وفي ختام حديثه وجه العقلة الشكر للحكومة التركية وشعبها قائلا “أشكر الحكومة التركية التي لم تقصر معنا أبدا”.

وفي السياق أكد مصدر أمني لـ”وكالة أنباء تركيا” أن “هناك متابعة حثيثة من إدارة الهجرة التركية لهذه الحادثة بحق الطفل الأردني، وأن مدير الهجرة التركية بنفسه يتابع الأمر من أجل محاسبة الجاني”.

وأكد المصدر الأمني أيضا أنه “لن يكون هناك أي ترحيل للعائلة وكل ما يدور بهذا الخصوص مجرد إشاعات وأن الأمن التركي مستمر بمتابعة الأمر”.

 

يشار إلى أنه وقبل 4 سنوات جاء طراد العقلة من الأردن إلى تركيا واختار ولاية مرسين للإقامة الدائمة فيها والعمل في مجال تجارة العقارات، وفق ما ذكر.